Thursday, September 9, 2010

الغيرة



ذهبت الأمس للبنك وذلك من الايام القلائل التى دخلت فيها بنك بعد تركى لعملى ببنك باركليز وكنت اتحدث تلك اللغه الخاصة بعملى والذى تركته منذ مايقارب الأربعة عشر شهراً  وفجأة شعرت بأنه يتمالكنى إحساس بأنى اريد ان اقول للموظف قوم وانا هشتغل وحسيت إن حياتى وحشتنى قوى قوى ولأول مره فى حياتى احس بالغيرة فعلا ولقيت إنى حاميه على الشغل وكأنى رايحه الشغل دلوقتى
وهدأت من روعى لحين أن خرجت من البنك وبعدها...
سألت نفسي هو حصل ايه؟؟؟ انا كانت حياتى جميله وكانت كل حاجة حلوة فيما عدا المعتاد من المسئوليات والمشاكل اليوميه وقعدت افند حياتى، مرتبى الحمد لله كان حلو وده ساعدنى الحمد لله إنى قدرت أحجز عربيه وخلصت إجراءتها، تخلصت من عبء الشقق المفروشه وعزلت لشقة قانون جديد بمنطقه لطيفه وكنت بروح شغلى وبأوفى التزاماتى نحو ابى المقيم معى وكنت بتفسح وبروح حفلات غناء موسيقى عربيه وباليه وكنت مستمتعه بما رزقنى الله وممتعه على قد ما اقدر للفقراء والمساكين وكنت بحاول انزه أبى على قد ما اقدر وفجأة وقع فى ظروف غامضه المعبد على دماغى ومنذ 16أغسطس2009 حتى هذه اللحظة لم تقم له قومه، لم أجلس بدون عمل منذ أن تخرجت وقبل أن تظهر النتيجه أو حتى الشهادة وكانت أمورى جميله الحمد لله وكنت بشتغل الحمد لله والقشية معدن. أما ما حدث حتى هذه اللحظه فلا استطيع تفسيرة وقد أرهقنى زهنياً تفسيرة...

اللهم لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطئنا اللهم لا تحملنا مالا طاقة لنا به
واعفو عنى يا كريم يارب

ياحي ياقيوم برحمتك استغيث

4 comments:

فاتيما said...

ازيك يا ساجى
وحشتينىىىىىى بجد

انا فرحانة
انى عترت ف مدونتك
و زعلانة ان فاتنى كام بوست
بس من دلوقتى
هداوم ع الحضور
و الأطمئنان عليكى


انا مبسوطة قوى بجد


اما موضوع البوست
فتخيلى انى حسيته جدااااا
و كأنى اللى بكتبه ..
مش انتى


تعرفى؟
انا حسيت كدا زمان
لما سبت اول شغل ليا
و رجعت ازورهم بعد فترة
و لقيت اللى قاعدة مكانى
اخيب م الخيابة ..ساعتها زعلت قوى
لأنى كنت ماشية برضو غصب عنى
لأن قعادى كان هيبقى فيه حط لكرامتى
و مكنش ينفع اقبل


الواحد فعلا بيغير ع المكان
اللى قعد فيه
و اداله من نفسه
بيغير ع الشغل
ع المهارة المفروض تحصل
ع المهنة عموما اللى هوه شاطر فيها
او على الأقل مشهودله
بالتميز فيها


يبدو انك من نوعية الأشخاص
اللى ميعرفوش يعيشوا الدنيا
من براها
و لازم يدوا حتة من كيانهم فيها
و لو كانت حتة صغنونة
بس مؤثرة بما يكفى
انها تفضل موجودة ف نفوسهم
و تعّلم على مدى الزمن
ومهما الظروف اتغيرت .. متروحش



الخيرة فيما اختاره الله
دا اللى كنت بقوله لنفسى دايما
عشان الاحباط ميكسرنيش


لو مكتوبلى افضل
كنت فضلت


اصل محدش بيموت ناقص عمر
و لا ناقص رزق


ربنا يوفقك ف شغل تانى
يعوضك عن اللى فات
و الظروف الملخبطة دى تخلص
ان شاء الله
ما بين طرفة عين و انتباهتها
يغير الله ما بحال ألى حال


بوسات و حضونات يا ساجى
يا جميلة

اختك فاتيما
اللى بتبقى
فرحانة قوى
ف كل مرة تشوفك
♥ ☺ ♥

Sagy said...

انت كمان يا فطومه وحشتينى قوى قوى قوى

وانا فرحانه انك فى مدونتى البسيطه

ويارب إن شاء الله تفرج عن قريب بإذن الله
نورتينى يا جميله

بسنت said...

كل سنه وانتى طيبه
وبر الوالدين - ربنا يخلى الوالد- ثوابه كبير
والرزق بيد الله والعمل دا رزق بردوا
وربنا زى ما قدر قادر يرفع البلاء
وان شاء الله الظروف تتحسن
لان الشغل فعلا نعمه احيانا لا نقدر قيمتها غير لما نغيرها او نتركها
الهمه وتجدى شغل اخر ان شاء الله
كل التحيه

Sagy said...

ميرسي يا بسنت
وكل أمورنا بيد الله
وبين طرفة عين وأخرى هو مغير الأحوال
بأمره سبحانه وتعالى