Sunday, September 5, 2010

يوم 23 رمضان 1431هـ الموافق 3 سبتمبر2010 فى بورسعيد

فى يوم سابق اعتدناه منذ ثلاثة سنوات أن اجتمع بمجموعه من الناس فى مستشفى ابوالريش منهم المدونون ومنهم الاصدقاء ومنهم من جاء من موقع الفيس بوك مثلى وكان هذا العام هو يوم 28أغسطس2010 وهى جهود ذاتية مادية او معنوية كانت، فى هذا اليوم صديقتى قوس قزح (داليا هانم) اظهرت رغبتها فى قبول الدعوة الخيرية ببورسعيد لزيارة دار الايتام ولأن بنوتتها آبى بتنجانى مش هنا ولأنى من اسكندرية وكنت هسافر بعد يوم السبت وعدتها إنى اقعد واروح معاها عشان متروحش وحدها وشجعنا بالفعل الفاضل/ شيرين الكردى الى خلع فى اللحظات الأخيرة وقال اصلى جدو واصلى مقدرش وحاجات كده...رغم أن وجوده يكون كبصمة جمال فى اى لقاء
وبالفعل ذهبنا مجموعة جميلة القلب والقالب من القاهرة(داليا قوس قزح - رودى بنوته مصرية  والفاضل أحمد سكر التقينا به هناك) لنلتقى بمجموعة أجمل واستضافونا وكأننا زورناهم فى منازلهم الشخصية ورفضوا التعامل الانجليزى البارد وشعرت انهم يتعاملون معنا على ان بورسعيد هى منزلهم الشخصى الذى حاولو ان يظهرو اجمل ما فيه وجعلوا شركائهم من الشباب يذهب الى دور الأيتام المرهقة المعدمة التى تأتيها الأموال دون الفكر والنظام وابقوا اجمل دار رأتها عينى لنا كضيوف عليهم. وحقيقة إنى اشكرهم جداً لأن ما رأيته نموذج رائع للخير والصدقة وكل المسميات والتى تحمل صدقة مادية وفكرية وروحانيه بجد الله عليكم يا أهل الخير فعلا هيه ديه الصدقة المشرفة (مالاً وفكراً وروحاً وديناً وعمل وعبادة) وعند رؤيتى لهذه الدار لم تتمالكنى مشاعر الغير على فكرة دارت برأسى منذ خمس سنوات وتمنيت أن يأتى يوماً وأن املك المال وأن اضع لها دعائم وموقومات النجاح وان يشاركنى أخواتى وإخوانى فى الله.

قد رأيت فى هذه الدار لكفالة اليتيم منزلاً لأطفال لا يملكون حولا ولا قوة ولكن كما قال الحديث الشريف بأن الحوائج تطلب بعزة النفس، فالأطفال لا أب ولا أم لهم سوى دارهم وجدو مصطفى الذى أرثوه في بيتين من قصائد الشعر والعاملين بالدار الذين يتعاملون معهم بإحترام ودين ونظافة وإخلاص، رأيت أطفال يلبسون زى نظيف وجميل يتكلمون بمنتهى الادب، أذكياء، عنيدين، لهم أحلام وأهداف فى الحياة، رأيت كيف أن جدو مصطفى الله يكرمه كما أكرمهم منزل نظيف مشرفات روعة فى الادب، مديرة منظمة وحسنة الخلق، رأيت حاجة فى كرامة وعزة حتى أن جسدي اقشعر ومشاعرى انتفضت من هذا الجمال لدرجة انه لعدم اعتيادى على هذه الصدقة الجميلة راودنى شك سيئ بأن جدو مصطفى رحمه الله له ابن فى هؤلاء الابناء لذلك اكرمهم الله يكرمه ولكن سرعان ما افقت من هذا الفكر الشرير وحاولت تصوير شئ من نظافة المكان وإعداداته لوضعه على صفحة الفيس بوك حتى إذا رأه أحد اقتدى به علنا نستفيد.

بالفعل كان حلمى منذ خمس سنوات أن انشئ مشروع لأطفال الشوارع وللأيتام ومجهولى الأب والأم وان استثمر طاقاتهم لأنهم طاقة قومية عاطلة مثل غيرها وأن يكونو مصدر لمشروع رائع وأن يكونو نواة لمستقبل جميل وكل فترة ارى جديد اضيف للمشروع شيئاً يكبر ويزيد حمل تفكيرى معقوله هيبقى عندى فلوس اقدر اعمل بيها المشروع الخيرى ده يارب ادينى "هكذا انهى تفكيري" وذلك كان عند الدار وعن المشرفات والمرحوم جدو مصطفى (كما سماه الاطفال فى شعر الرثاء) وبعدها بدئنا التفكير فى قضاء يوم مرح مع الاصدقاء وبدئنا فى اختيار الطعام

وبدأت قصة المرح منذ اول الطريق من القاهرة: بدءاً السيدة رودى وحقيقتها الطفلة المشاغبه رودى عندما قطعت خلفى وخضتنى حاسبى يا ساجى العربية الى بتقطع الشارع - مش قادرة اوصفلكم كان قلبى هيقف ازاى وقعدت نص ساعة اهدى فى نفسي داخليا عشان ما انزلهاش من العربية. 
اكثر شئ تانى لذيذ إن رودى العسولة غلبة راديو الاف إم ماشاء الله من ساعة ما طلعنا من القاهرة لغاية ما رجعنا راديو ياخواتى ولا تكل ولا تمل حتى وهيه بتاكل مفتكرش انها سكتت فسوة حتى ههههههههههههههه
بالمناسبة اكتشفنا اثناء الرحلة امرين الأول يخصنى ويخص رودى وهو اننا مواليد نفس اليوم ولكن بفرق انى الاكبر طبعا
الثانى انى كنت فكراها قطه وديعه شيرازى طلعت قطة بلدي على سيامى شوارع (اوعى تزعلى يا رودى ده انت حبيبتى)ا
المهم يا جدعان رحنا المطعم لنختار الطعام وقد غلبنا العطش والتهييس وياعينى فعلا زى ما قالت داليا طلعناه على الراجل ونختار الحاجة ونغيرها فى اقل من ثانية المهم ربنا خلص الموضوع على خير بعد ما اخترنا الاكل وبعدها رحنا الفرنه (على رأى القاهريين) وجابو طابونة العيش ماشاء الله عليهم فكرونى بأمى لما كانت تقولى هتيلى عيش وانت جاية من القاهرة على اعتبار انه احلى من اسكندرية ولما بوظتلى زجاج السيارة الخلفى مره بسبب طاولة عيش زى الى جابتها داليا وبقيت متغاظه بس انا فهمت ان ده طبيعى فى اى ام وست بيت مصري ولما لقيت رودى بتجيب عيش وداليا لا ودية ام ودية أم قلت لدايليا متنزلى تجيبى عيش هو مش انت ست بيت بردو وراودنى انى اجيب لماما بس افتكرت انى مش هقدر اشيل بس داليا اديتنى كيس من القنابل الى جابتهم وبفكر اخذه لماما انا شخصيا بحس انى لما بدخل على حد بعيش انه رزق وان ربنا يوصل رزقى وعيشى يارب

وعدنا بعد رحلة مطعم الاسماك ومخبز العيش الى نادى هيئة قناة السويس والتقطنا بعد الصور الجميله ومنها صورة مضحكة للغاية وهيه عندما جلست داليا على الممشى جلست بجوارها ورودى جنبى واحمد سكر ورجلينا فى الميه وكنت مش عارفة اصورنا فقلتلهم ارفعو رجليكم اصورها وخلاص وياعينى داليا طلعتلها رجل واحدة وانا رجلى طبعا وفقا لرشاقتى الغير مسبوقه اكلت نص الصورة واكتشفت من الصورة دية ان رجلى رجالى قوى هههههههههههههههههه

وكان اصدقائنا ببور سعيد عاوزين يا كلوا فى الجنينة ولكنى أثرت ان اجلس فى الممشى الى على القناه يالا روعته وجماله وجمال الهواء هناك والتحق بى اخوتى الافاضل داليا ورودى وسكر وبدأت اللغوصه واحنا بناكل تسألت داليا احنا ليه قعدنا هنا قلتلها ربنا امر بالستر ولعدة اسباب أهمها المنظر العار الى انا هعمله لما باكل سمك بفك حزام البنطلون وفى اوقات اخرى الزرار وبلغوص وانتخ واتنح وكأنه لقاء وحبيب بقى واستمزج واكلنا والجدع يقومنى على العلم انى اكلت وكان بقالى 3 ايام لا بنام ولا باكل كويس ولكم ان تتخيلوا الموقف  وشكله

قامت الرشيقة داليا والرشيق احمد الذى اشهد لكم بانه ميكلش سمك تانى قدامى خالص رامى نص السمكه البورى وسايب لحمة الموسي اعمل اية انا بس ياربى ياريت بابا كان معايا كان هراهم تقسيم على الى عملوه فى السمك هتكه عرضه لا كلوه ولا سابوه وداليا  ياعينى دبستها فى الجمبرى وانا الى كلته بس معلش يا دولى هو مكنش حلو قوى بس تتعوض المره الى جاية، بس بصراحة السبيط والموسي كان حكاااااااااية بس انا نسيت بقيت السبيط بتاعى فى النادى وانا زعلانه قوى كنت مخططه التهمه على السحور عزائى الوحيد ان يكون حد من الاصدقاء استفاد بيه

وبعدها لقينا أخونا عبد الحميد وهو أب حنون رغم صغر سنة مجهزلنا بلح الشام وكنافة والزلابيا بجد انا مكنتش عارفة اشكرك ازاى يا عبد الحميد والكل شهد بكرمك وجدعنتك وروحك الجميلة فى الترحاب بينا والاعتماد عليك يارب رجالة كثير تبقى فى زوقك يارب ونسمة بسريايية بورسعيد الجميلة الرشيقة العسولة الى كانت عاملة زى سندريلا كانت بتساعد عبدالحميد والاثنين هلكو والله والصغننه الى معاهم رنا الى نامت بعد الفطار على الكرسي ولا همها حاجة كما الاطفال النونو

وبعدها كان الشاى وظبط الدماغ من السادة الشعراء الرائعيين الفاضل/ أمجد القهوجى والفاضل/ أحمد شلبى ألأول سيطر على شعره الحماس وشعرت وكأنى اسمع نبرة الأشعار التى غناها سيد درويش وكلمات القرآن بمعانيها الجميلة وقوتها العذبه فى اشعارة والآخر اعطانى احساس الشاب الرومانسى وأغانى السمسمية البورسعيدية والمراكبى وسيطر على اشعاره عدة الوان فشعرت وانا اسمعه انى اسمع شخص يجمع بين الحب والفكاهه والمرح والنضج والحكمة

وانطلقنا بعدها فى طريق العودة وكانت الصور فى السيارة وطبعا الكل شكله خابط فى حيطه بعد يوم طويل وكان يسكننى هدوء ودعاء ربى بفك كل مكروب وان يتقبل منا اعمالنا وكان القمر ساطع فى السماء والسحب كأنها قطع من دخان جنه يسير معنا من سماء بورسعيد وحتى سماء القاهرة

وطبعا حاولت مراراً وتكرارا اسمع الكاسيت ولكن هيهات ياهو يا رودى لكك لكك لكك ماهو يا الكاسيت يارودى وطبعاً رودى

كان يوم جميل سعدت بيه أكثر مما توقعت
سعدت بشباب بورسعيد (عبدالحميد الأب الحنون - ايناس البنوته الثورجيه - روضة بسمة الاطفال - رنا الطفلة الكبيرة - ماما أموله ذات الوجه الذى يبرق حناناً والى مكنتش قادرة تاكل واحنا لسه اكلنا مجاش - الأخوة من المنصورة   - سارة والتى  تمثل لى الجمال الذى اعشقة البنت الخمرية ذات العيون الخضراء الله الله وماشاء الله الله أكبر - أمجد الشاب المصري المكافح والذى يمتلك مشاعر رجولة ومشاعر دافئة مصرية من ارض خضراء فى زمن صحراء ربنا يجمعه هو وزوجته على خير يارب ويقويه على الايام - الشاب ابراهيم العدوى - وختاما ودائما المسك فى الختام الآنسة سما الشخصية القوية الضعيفة الحالمه الواقعية الرقيقة الشرسه ذات الروح الجميلة ربنا يبارك فيكم كلكم يارب ويديم الخير فى قلوبكم وقلوب نسلكم وقولوب مصرنا)ا
سعدت بصحبة الطريق الجميله
سعدت بحنان داليا وأمومتها وقبلتها لى فى المطعم حينما كنت اتحدث مع الجرسون ولا كأنى فى بيتنا ويقولى على السلطات اقوله لا بلاش اصل معدتى وجعانى
سعدت برودى اختى الصغننه الجميلة
سعدت بأحمد سكر الذى اشعر دائما بأخوته وعذوبة فكره وهدوءه وطهارة قلبه

وكانت سعادتى وفكرى الشارد وانا اجلس على القناة فى وقت اختفاء ما تبقى من ضوء الغروب فى انتظار رفقائى للفطار ونظرت للقناة وسألت نفسي حفرها دماء المصريين وناضلوا حتى نجلس عليها نستمتع بها الله يرحمهم ويرحمنا الله، يا مصر ناسك حلوة بس نظامك تعب الناس، ودارت فى رأسي افكار كثيرة جدا واحلام كثيرة جدا وكان سؤالى هقدر فعلا اعمل حاجة طيب ازاى وانا مش عارفة اعمل لنفسي وتحدثت لأمى وقلتلها القعدة على القناة جميلة يارب اقدر فى يوم ما اخذلك مكان فى بورفؤاد وتقعدى تهدى اعصابك يمكن تهدى والله ياماما القعدة ناقصاكم ودعتلى كعادة أمهات مصر وعاطفتهم الجميلة...يارب المصريين حلويين قويهم على الى همه فيه
يارب ... مصر ... يارب



7 comments:

رحلة البحث said...

وصف رائع ليوم اروع
بافرح جدا لما يكون فى التجمع ناس من محافظات مختلفه
مجيئكم م القاهر وكوكتيل المنصوره ودمياط مع ادب وذوق شباب بورسعيد اضاف مذاق مميز لليوم الجميل
اتشرفت بمعرفتك وان شاء الله نشوفك دايما ومره بقى عندنا فى المنصوره عشان تنور
ودايما متجمعين فى الخير

قوس قزح said...

الله عليكى
حلو اوى اوى
انتى كده هتنافسى فاتيما فى سرد احداث اليوم

اليوم كان رائع فعلا
و احلى ما فيه حاجتين
هبة
و الصحبة


جربى بقى تكملى فى التدوين
اسلوبك جميل اوى

همس الاحباب said...

اممممممممممم
رائع
وصف دقيق للاحداث جعل الخيال يسترجع اجمل الذكريات ببور سعيد
بور سعيد الطيبة والجدعنة والكرم
جزاكم الله خيرا وجعله فى ميزان حسناتكم
تحياتى

Sagy said...

@رحلة البحث
إن شاء اللع قريب نتجمع بالمنصورة على خير يارب

@قوس قزح
وحشتينى يا دولى
(زى هناااا)
هههههههه
بجد عجبتك؟؟؟
ميرسي يا حنينة يا رافعه من روحى المعدنية
حاضر يادولى هستمر

@همس الاحباب
خالد بيه
نورت المدونة
ويارب دايما ذكرياتك حلوة

Empress appy said...

ربنا سعدكوا يا رب وتتجمعوا فى الخير دايما يا سمسم
اما عن رودى امال لو جربتى تباتى معاها مره
هتقفزى من البلكونه بدون تردد
هههههههههههههههههه
يا رب اشوفكم على خير يا رب

(احمد سكر ) said...

ربنا يحفظك يارب يا سااجى ... انتى اللى انسانه طيبه رغم لماضتك ... وبنت اسكندرانيه جدعه صح الصح .. واخت حنينه بجد .. بجد انتى من اجمل الحجات اللى حصلتلى انى اتعرفت على شخصيه زيك ... اما داليا فا مش محتاجه اى كلام .. لانه بجد وغم الاخت والصديقه .. رودى .. بنت عمى يلا نصيبنا بئا هههههههه ... لاء طبعا رودى بنوووته جدعه اوى والله وصاحبة واجب... اهل بورسعيد مش غريب عليهم الكرم لانهم اهل كرم حقيقى .. اما المنصوره دول طبعا الناس الطيبه الجميله اصحاب الكلمه الرقيقه ميرسى يا ساجى ع اليوم الجميل وربنا ما يحرمنى منكم كل سنه وانتم طيبين

Sagy said...

@أبى
كان نقصنا وجودك معانا
اما رودى فمسلية ولذيذة ممكن تحل محل ال اف ام
وبنت جدعه وتحسيها ست بيت حلوه كده وقروبه
انا بحبها

@أحمد البوهى
طبعا داليا مش محتاجة كلام

وعنى فكلك زوق ياباشا انت بس الى قلبك وعينيك حلوين عشان كده شايف فيه حاجات كويسة

اما عن اللماضه فديه الى فاضله بعد الاحداث المضنيه
انت ورحاب ننورتووووو مونتى وإن شاء الله يدوم صداقتنا ومحبتنا

أنا بحبكم كلكم فى الله